احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 1مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 2وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 3إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 4عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 5ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 6وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 7ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 8فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 9فَأَوْحَىٰ إِلَىٰ عَبْدِهِ مَا أَوْحَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 10مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 11أَفَتُمَارُونَهُ عَلَىٰ مَا يَرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 12وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 13عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 14عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 15إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 16مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 17لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 18أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 19وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 20أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنثَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 21تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 22إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ ۚ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ ۖ وَلَقَدْ جَاءَهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 23أَمْ لِلْإِنسَانِ مَا تَمَنَّىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 24فَلِلَّهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 25وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْضَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 26إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ لَيُسَمُّونَ الْمَلَائِكَةَ تَسْمِيَةَ الْأُنثَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 27وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ ۖ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًاسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 28فَأَعْرِضْ عَن مَّن تَوَلَّىٰ عَن ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَاسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 29ذَٰلِكَ مَبْلَغُهُم مِّنَ الْعِلْمِ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 30وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاءُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَىسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 31الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ ۚ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ ۚ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ ۖ فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ ۖ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 32أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 33وَأَعْطَىٰ قَلِيلًا وَأَكْدَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 34أَعِندَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ فَهُوَ يَرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 35أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 36وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 37أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 38وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 39وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 40ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 41وَأَنَّ إِلَىٰ رَبِّكَ الْمُنتَهَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 42وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 43وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَاسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 44وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 45مِن نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 46وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الْأُخْرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 47وَأَنَّهُ هُوَ أَغْنَىٰ وَأَقْنَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 48وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 49وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَادًا الْأُولَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 50وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 51وَقَوْمَ نُوحٍ مِّن قَبْلُ ۖ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 52وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 53فَغَشَّاهَا مَا غَشَّىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 54فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكَ تَتَمَارَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 55هَٰذَا نَذِيرٌ مِّنَ النُّذُرِ الْأُولَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 56أَزِفَتِ الْآزِفَةُسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 57لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 58أَفَمِنْ هَٰذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 59وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 60وَأَنتُمْ سَامِدُونَسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 61فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا ۩سورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 62

كتب عشوائيه

  • تعليقات على كشف الشبهاتكشف الشبهات : رسالة نفيسة كتبها الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله - وهي عبارة عن سلسلة شبهات للمشركين وتفنيدها وإبطالها، وفيها بيان توحيد العبادة وتوحيد الألوهية الذي هو حق الله على العباد، وفيها بيان الفرق بين توحيد الربوبية وتوحيد الإلهية والعبادة، وقد عدد من أهل العلم بشرحها وبيان مقاصدها، وفي هذه الصفحة كتاب التعليقات على كشف الشبهات، والذي جمع فيه مؤلفه الشيخ عبد العزيز بن محمد بن علي آل عبد اللطيف العديد من الفوائد.

    المؤلف : عبد العزيز بن محمد آل عبد اللطيف

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/305092

    التحميل :

  • الاستذكار لشأن وآثار الاستغفارالاستذكار لشأن وآثار الاستغفار: قال المؤلف: «فهذه تذكرةٌ بشأن الاستغفار تتضمن بيان معناه، وما يتحقَّق به وهدي النبي - صلى الله عليه وسلم - فيه، والإشارة إلى جملة من فضائله الجليلة وعواقبه الحسنة على المستغفِر وغيره في العاجل والآجِل».

    المؤلف : عبد الله بن صالح القصير

    الناشر : شبكة الألوكة http://www.alukah.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/330344

    التحميل :

  • الأحكام الملمة على الدروس المهمة لعامة الأمةالدروس المهمة لعامة الأمة: هذه الرسالة على صغر حجمها جمع المؤلف - رحمه الله - بين دفتيها سائر العلوم الشرعية من أحكام الفقه الأكبر والفقه الأصغر، وما ينبغي أن يكون عليه المسلم من الأخلاق الشرعية والآداب الإسلامية، وختم هذه الرسالة بالتحذير من الشرك وأنواع المعاصي، فأتت الرسالة بما ينبغي أن يكون عليه المسلم عقيدة وعبادةً، وسلوكا ومنهجا، فهذه الرسالة اسم على مسمى فهي بحق الدروس المهمة لعامة الأمة؛ لذا قام العديد من المشايخ بشرح هذه الرسالة اللطيفة، ومن هذه الشروح شرح الشيخ عبد العزيز بن داود الفايز - أثابه الله -.

    المؤلف : عبد العزيز بن داود الفايز

    الناشر : موقع الإسلام http://www.al-islam.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/116965

    التحميل :

  • مختصر مخالفات الطهارة والصلاة وبعض مخالفات المساجدمختصر مخالفات الطهارة والصلاة وبعض مخالفات المساجد: قال المختصِر: «فإن كتاب المخالفات قد لاقى إقبالاً وقبولاً من القراء الكرام، وهذا من فضل الله - عز وجل -، وقد حقَّق الله تعالى به نفعًا عامًّا وخاصًّا للمسلمين؛ حيث تم فيه إيضاح بعض أخطاء الطهارة والصلاة وبعض مخالفات المساجد، والتي لا غنى للمسلم عنها حتى يسير في عبادته على هدي النبي - صلى الله عليه وسلم -، وأصحابه الكرام - رضي الله تعالى عنهم أجمعين -. ونظرًا لأن البعض قد يشكل عليه بعض ما في الكتاب من نقد للرجال وبيان أحوالهم ودرجات الأحاديث وبعض الاستطرادات في بعض المسائل وبخاصة العامة؛ حيث كان بعضهم يفهم عكس المراد، نظرًا لذكر بعض الأحاديث الضعيفة، ثم التعقيب بذكر سبب الضعف ونقد الرجال، فيظن أن الحديث صحيح بمجرد سماع قول: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وقد لمستُ ذلك بنفسي مرارًا فلذلك أحببتُ بمشورة المؤلف - حفظه الله تعالى - اختصار الكتاب بجزئيه الأول والثاني ليسهل قراءته على العامة وغيرهم، ولينتفع به كل مسلم على وجه الأرض». - قام بالاختصار: عبد الله بن يوسف العجلان.

    المؤلف : عبد العزيز بن محمد السدحان

    المدقق/المراجع : عبد الله بن يوسف العجلان

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/330760

    التحميل :

  • الاستقامةالاستقامة : موضوع الكتاب - إجمالاً - هو الردّ على المتصوفة، ومناقشة جملة من الأقوال والآراء الواردة في الرسالة القشيرية، فقد بسط المؤلف - رحمه الله - الردّ على أهل التصوف في عدة فصول كالسماع، والجمال، والغيرة، والسكر. وأما ما يتعلق بفصل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ففيه ردّ على المتصوفة أيضاً، إذا غلب عليهم الاحتجاج بالقدر، والإعراض عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما بسطه المؤلف في غير موضع. ومع ذلك كله فلا يخلو كتاب الاستقامة من أجوبة وردود على المتكلمين في أكثر من مسألة، كالردّ على دعواهم أن الكتاب والسنة لا يدلان على أصول الدين، ونقض قولهم: إن علم الفقه من باب الظنون، وإن علم الكلام من القطعيات. ويحوي كتاب الاستقامة مسائل مهمة وقواعد نافعة في الردّ على المتصوفة، نذكر منها ما يلي: - أن أكابر مشايخ الصوفية على طريقة أهل السنة والجماعة، فليسوا كلاّبية أو أشاعرة كما ظنه القشيري في رسالته، وهذا مبسوط بيّن في كتاب "التعرّف لمذاهب التصوّف" للكلاباذي، وابن خفيف في كتابه " اعتقاد التوحيد". - أن الأقوال والآثار التي يحتجون بها على بدعهم كالسماع المحدث ونحوه، فهي آثار لا تصح نسبتها إلى قائليها، ولو صحت فهي عن غير معصوم. - أن من شهد السماع المحدث متأوّلاً، فلا يلحقه الإثم بذلك التأوّل، لكن ذلك لا يمنع بيان فساد مذهبه، والتحذير من زلته، والنهي عن التأسي به في ذلك. - الاعراض عن السماع المشروع هو الذي يوقع في السماع الممنوع، فمن أعرض عن سماع ما ينفعه من القرآن والسنة، اشتغل بما يضره من السماعات المحدثة. - بيّن المؤلفُ أصل غلط هؤلاء الصوفية، إذ أنهم يجعلون الخاص عاماًّ، فيجيئون إلى ألفاظ في الكتاب والسنة حمدت أو أباحت نوعاً من السماع، فيدرجون فيه سماع المكاء والتصدية. - قرر المؤلف أن الحبّ والبغض هما أصل الأمر والنهي، خلافاً لأرباب التصوف المتبعين لأذواقهم في محبة الصور الجميلة. - كشف المؤلفُ المثالية الجامحة عند المتصوفة، بسبب إعراضهم عن الاتباع، وبين كثرة انفساخ عزائم الصوفية. - فصّل المؤلف معنى السكر والفناء، وبيّن أن عدم العقل والفقه لا يحمد بحال في الشرع خلافاً للصوفية.

    المؤلف : أحمد بن عبد الحليم بن تيمية

    المدقق/المراجع : محمد رشاد سالم

    الناشر : جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/272830

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share