احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

عَمَّ يَتَسَاءَلُونَسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 1عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 2الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 3كَلَّا سَيَعْلَمُونَسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 4ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 5أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 6وَالْجِبَالَ أَوْتَادًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 7وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 8وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 9وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 10وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 11وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 12وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 13وَأَنزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 14لِّنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 15وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 16إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 17يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَتَأْتُونَ أَفْوَاجًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 18وَفُتِحَتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ أَبْوَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 19وَسُيِّرَتِ الْجِبَالُ فَكَانَتْ سَرَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 20إِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتْ مِرْصَادًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 21لِّلطَّاغِينَ مَآبًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 22لَّابِثِينَ فِيهَا أَحْقَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 23لَّا يَذُوقُونَ فِيهَا بَرْدًا وَلَا شَرَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 24إِلَّا حَمِيمًا وَغَسَّاقًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 25جَزَاءً وِفَاقًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 26إِنَّهُمْ كَانُوا لَا يَرْجُونَ حِسَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 27وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا كِذَّابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 28وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ كِتَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 29فَذُوقُوا فَلَن نَّزِيدَكُمْ إِلَّا عَذَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 30إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 31حَدَائِقَ وَأَعْنَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 32وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 33وَكَأْسًا دِهَاقًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 34لَّا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا كِذَّابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 35جَزَاءً مِّن رَّبِّكَ عَطَاءً حِسَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 36رَّبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَٰنِ ۖ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 37يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا ۖ لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَٰنُ وَقَالَ صَوَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 38ذَٰلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ ۖ فَمَن شَاءَ اتَّخَذَ إِلَىٰ رَبِّهِ مَآبًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 39إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَابًاسورة النبأ - عدد الآيات 40 - الآية 40

كتب عشوائيه

  • الإرهاب والغلو [ دراسة في المصطلحات والمفاهيم]الإرهاب والغلو : فقد ملأت قضية ما يسمى بـ ( الإرهاب ) الدنيا، وشغلت الناس، وأصبحت حديثا مشتركًا بكل اللغات، وعلى اختلاف الحضارات، ولكن وإن نطق الجميع بالكلمة فإنهم مختلفون في تحديد معناها، فلا تكاد تعريفات (الإرهاب) تقع تحت الحصر، وكل مقرّ بنسبية المصطلح، وعدم تحدده وعدم الاتفاق على معناه، ومع أن الجميع يدعى للإسهام في حرب ( الإرهاب ) وتلك معضلة كبرى، توجب على العقلاء أن يدرسوا الأمر إذ كان همًا عامًا. إن ديننا دينٌ تميز فيما تميز به بدقة ألفاظه، وتحدد معانيها وبناء الأحكام على ذلك، فليس أمة عنيت بنصوص وحيها فدرست الألفاظ ومعانيها، دراسةً لغويةً ودراسة يتتبعُ فيها استعمالات الشارع لتلك الألفاظ كهذه الأمة. أما وقد شاع هذا المصطلح فإن هذه الدراسة دراسة قصد بها بيان المصطلحات المتعلقة بهذا الموضوع، وأثرها في الصراع الحضاري بين الأمم توصلًا إلى معرفة تأريخها واستعمالاتها، وما ذكر عند الناس في معناها، ثم ذكر الألفاظ الشرعية المستعملة في هذا الباب، والمهمات المناطة بالدعاة وطلاب العلم في تحرير مثل هذه المصطلحات. وكل هذه المعاني عظيمة الأهمية، توجب مزيدًا من الاهتمام ولكن هذا جهد يؤمل أن يتبع بجهود.

    المؤلف : عبد الرحمن بن معلا اللويحق

    الناشر : موقع الإسلام http://www.al-islam.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/116860

    التحميل :

  • وأحسن كما أحسن الله إليكوأحسن كما أحسن الله إليك: قال المصنف - حفظه الله -: «تعتري الإنسان في هذه الدنيا هموم وغموم وكرب ومصائب؛ يحتاج فيها إلى الأخ المعين والصديق المخلص، والموفق من سخره الله - عز وجل - في خدمة إخوانه وكشف كربهم ورفع ما نزل بهم. ولا يظن أن تفريج الكرب والإحسان إلى الناس خاص بأصحاب المال والجدة والجاه والحسب والنسب، فكل لديه هموم وعنده من الغموم. وفي هذا الكتيب جملة من أعمال البر والإحسان».

    المؤلف : عبد الملك القاسم

    الناشر : دار القاسم - موقع الكتيبات الإسلامية http://www.ktibat.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/229626

    التحميل :

  • الرسالة التبوكية [ زاد المهاجر إلى ربه ]الرسالة التبوكية : وقد كتبها في المحرم سنة 733هـ بتبوك، وأرسلها إلى أصحابه في بلاد الشام، فسّر فيها قوله تعالى: { وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب } وذكر أن من أعظم التعاون على البر والتقوى التعاون على سفر الهجرة إلى الله ورسوله ... وبيّن أن زاد هذا السفر العلم الموروث عن النبي - صلى الله عليه وسلم -، ثم بيّن طريق العلم ومركبه وأن رأس مال الأمر وعموده في ذلك إنما هو التفكر والتدبر في آيات القرآن.

    المؤلف : ابن قيم الجوزية

    المدقق/المراجع : محمد عزيز شمس

    الناشر : دار عالم الفوائد للنشر والتوزيع

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/265605

    التحميل :

  • اتخاذ القرآن الكريم أساسا لشؤون الحياة والحكم في المملكة العربية السعوديةإن القرآن الكريم قد حسم الحكم في قضية التشريع، ولم يجعل مكانا للمماحكة في هذا الحكم الجازم ولا لمحاولة التهرب والتحايل والتحريف؛ فشريعة الله هي التي يجب أن تُحكَّم في هذه الأرض، وهي التي يجب أن يتحاكم إليها الناس، وهي التي يجب أن يقضي بها الأنبياء ومِنْ بعدهم الحكام، وهذا هو مفرق الطرق بين الإيمان والكفر، وبين الشرع والهدى، فلا توسُّط في هذا الأمر ولا هدنة ولا صلح، فالمؤمنون هم الذين يحكمون بما أنزل الله، لا يُحَرِّفون منه حرفًا، ولا يبدلون منه شيئا، والكافرون والظالمون والفاسقون هم الذين لا يحكمون بما أنزل الله لأنه إما أن يكون الحكام قائمين على شريعة الله كاملة فهم في نطاق الإيمان، وإما أن يكونوا قائمين على شريعة أخرى ممَّا لم يأذن به الله فهم الكافرون والظالمون والفاسقون، والناس كل الناس إما أن يقبلوا حكم الله وقضاءه في أمورهم فهم المؤمنون، وإلا فما هم بمؤمنين ولا وسط بين هذا الطريق وذاك، ولا حجة ولا معذرة.

    المؤلف : صالح بن غانم السدلان

    الناشر : موقع الإسلام http://www.al-islam.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/110564

    التحميل :

  • مفاتيح العربية على متن الآجروميةمتن الآجرومية لأبي عبدالله محمد بن محمد بن داود الصنهاجي المعروف بـابن آجروم متن مشهور في علم النحو، وقد تلقاه العلماء بالقبول، وتتابعوا على شرحه، ومن هذه الشروح: شرح فضيلة الشيخ فيصل بن عبد العزيز آل مبارك - رحمه الله -.

    المؤلف : فيصل بن عبد العزيز آل مبارك

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/2539

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share